My jesus Center
اهلاً بك/ى عزيزنا الزائر فى منتدى كنيسة السيدة العذراء مريم ببرج العرب الجديدة - الاسكندرية ++ انت الأن غير مسجل لدينا لذا يجب عليك التسجل للأستفادة من جميع خدمات المنتدى + +

My jesus Center


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» سلسلة إظهار العهد الجديد فى العهد القديم - مقدمة
الأربعاء مارس 05, 2014 2:52 am من طرف sallymessiha

» دورة المدرب المحترف المعتمد دولياً
الأربعاء يونيو 19, 2013 5:29 am من طرف stmaryAiad

» شهادااااااااااااااات غير صحيحة
الأحد مايو 12, 2013 7:43 am من طرف stmaryAiad

» مهرجان التنمية البشرية السنوى
الأربعاء يناير 30, 2013 2:51 am من طرف stmaryAiad

» سيارات أفراح وليموزين بأقل الأسعار
الأربعاء نوفمبر 28, 2012 5:08 am من طرف توورست كار

» إيجار سيارات وليموزين وخدمات سياحية
الأربعاء نوفمبر 28, 2012 5:06 am من طرف توورست كار

» أحدث أنواع السيارات والليموزين والخدمات السياحية
الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 9:25 am من طرف تورست كار1

» إيجار سيارات وليموزين وخدمات سياحية
الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 9:24 am من طرف تورست كار1

» أسرار الشخصية الجذابة (سر الكاريزما و كيف اكتسبها) مع المدرب العالمى د / ميلاد موسى
الثلاثاء نوفمبر 20, 2012 2:52 am من طرف stmaryAiad

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى

 

 

 

  • احداث منتدى مجّاني
  • منتدى مجاني للدعم و المساعدة
  • هنا تكتب اسم محركك الخاص
    MP3




    شاطر | 
     

     الانزلاق إلى الهاوية

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    مونيكا
    عضو شرف
    avatar

    عدد الرسائل : 116
    العمر : 29
    تاريخ التسجيل : 13/01/2010

    مُساهمةموضوع: الانزلاق إلى الهاوية   الخميس يناير 14, 2010 3:30 pm

    إلى اصحاب الاقلام الحرة .. إلى اصحاب الفكر المستنير المعتدل .. إلى اصحاب الوطنية الصادقة .. إلى اصحاب الضمير والعقل ...

    من منطلق مصريتى ووطنيتى الصادقة ، كمواطن مخلص إلى بلاده أكتب هذه الرسالة عسى ان تجد اصحاب العقل والضمير الغيورين على مصلحة هذا الوطن الغالى ...
    مما لا شك فيه أننا ننحدر الآن إلى الهاوية ، بعد أن كنا في الماضى من اعظم حضارات العالم ، وحتى هذا اليوم يتغنى العالم بحضارتنا وعراقتنا وانما اقصد هنا حضارة دامت سبعة الآف سنة حضارة قدماء المصريين (الفراعنة) .. واعتقد انهم الآن ينظرون إلينا والدموع تسيل من اعينهم على احفادهم وما وصلوا اليه من تخلف وفساد في جميع المجالات ...
    ولا ادرى ما هى الاسباب الحقيقية لهذا التخلف الذى اصبح سمة واضحة على الشعب المصرى ، ولكن الاسباب الواضحة امامى الآن وهى معروفة للجميع وهى كما يلى :
    1) الجهل وانحدار مستوى التعليم وهو السبب الأول وراء هذا الاحداث المتكررة.
    2) ارتفاع مستوى البطالة، مما ادى إلى خلق مناخ جيد لانتشار الارهاب والتعصب الدينى الاحمق.
    3) هيمنة الحزب الوطنى الديموقراطى على الحكم لما يزيد عن ثلاثين عاماً وعدم وجود احزاب متنافسة مما افرز حكومة دينية متسترة في حكومة مدنية، وحزب دينى متمثل في الاخوان المسلمين وهو الاكثر وضوحاً وبرنامجه وافكاره معروفة ولكن الحزب الوطنى يتشدق بالعلمانية وهو دينى تعصبى حتى النخاع وهذا هى حال البيئة السياسية التى تعيشها مصر.
    4) عدم وجود الاحزاب في الشارع المصرى بشكل فعال، فهو وجود شكلى فقط. رحم الله حزب الوفد والاحزاب الاخرى.
    5) التحول من الدولة الليبرالية (العلمانية) إلى دولة دينية متسترة في عباءة الدولة المدنية كما ذكرت في البند 3.
    6) التعصب الدينى الأعمى والبعد المطلق عن الوسطية. وزرع وسائل التعليم والتربية والاعلام المختلفة في الاطفال وهى المصيبة الاكبر لانه يفرز نشىء متعصب بالاضافة ايضا إلى الكبار إلى فكرة تكفير الاقباط والكره والتمييز العنصرى، والذى يساعد عليه الدعاء المتعصبين الذين يضلون الشعب بفتاواهم المناهضة للاقباط في المساجد، ويستبيحوا اموالهم واعراضهم ودمائهم.
    7) التواطؤ الأمنى في جميع الحالات التى تحدث من قبل الاخوة المسلميين على الاقباط.
    Cool عدم الردع القضائى للمجرمين مرتكب هذه الجرائم سواء افراد او جماعات، مما يؤدى إلى ارتكاب المزيد اعتقاداً منهم عدم وجود قصاص إذا تم الاعتداء على اى قبطى، واعتقادهم صحيح مما يشجع على المزيد من العنف والبلطجة على الاقباط.
    9) افتقاد المجتمع إلى ثقافة التعامل مع الآخر، وعدم النزعة إلى التسامح مع الآخر وكذالك رفض الآخر شكلاً وموضوعاً.
    10) الفساد الذى انتشر في جميع قطاعات الدولة الذى ادى إلى غض بصر الامن عن هذا الاحداث التى تحدث بشكل يكاد يكون يومى. حتى ينشغل الشعب عن قضايا الوطن والفساد المنتشر فيه، ولكن للاسف ضحايا هذا الفساد هم الاقباط وحدهم.
    11) التوظيف في جميع قطاعات الدولة، توظيف عنصرى حسب الدين فقط. الذى يؤدى بدوره إلى تخلف المجتمع لانه لا يعتمد على الكفاءة ولكن اعتماده عنصرى بحت، مما يزيد من مشكلة التخلف والشعور بالظلم والقهر ...
    كما اذكر الآن الاسباب الحقيقية لمشكلة الاقباط في وطنهم وهى ايضاً معروفة للجميع وليست غريبة او مستحدثة ولكنى اذكرها للتذكير عسى تبكت ضمائركم وان تنظروا إلى الاقباط كشريك Partner في الوطن وليس مجرد فئة مهمشة .. مع العلم وهذا تاريخى بحت انهم اصحاب البلد الأصليين :
    (1) الخط الهمايونى العثمانى الذى يمنع بناء او ترميم الكنائس الا بقرار من حاكم الدولة الذى مازال قائم حتى يومنا هذا، ونحن الآن في القرن الواحد والعشرون. فكيف يمنع بناء او ترميم كنيسة إلى بموافقة الحاكم. في حين يعطى تسهيلات ترخيص البناء إذا تم بناء زاوية صغيرة في مبنى ما.
    (2) توجد وزارة تسمى وزارة الأوقاف، ولها ميزانية خاصة من الدولة لصرف على المساجد، ورواتب الأئمة وغيرهم، وهذا الميزانية ممن تأخذ؟ تأخذ بالطبع من دافعى الضرائب سواء مسلمون او مسيحيون، اليس من حق كنائس الاقباط حصة ايضاً من هذه الميزانية، أم عدنا إلى عصر الجزية.
    (3) كتابة الديانة في بطاقة الرقم المدني، الذى يستغلالها البعض في التفرقة والعنصرية حسب الدين . فشرط اساسى لتطبيق المواطنة هو إلغاء خانة الديانة حتى يتم معاملة الجميع بطريقة متساوية لحد ما في جمبع قطاعات الدولة . مع العلم ان المسيحى معروف والمسلم كذلك معروف من اسمائهم ، وهذا يرجع إلى ثقافة المجتمع الدينية ، وعدم الثقافة المدنية في قلوب المصريين التى يجب ان تتغير فالدين لله والوطن للجميع.
    (4) حرمان الاقباط من المناصب القيادية والعلمية بالرغم من وجود الكثير منهم ذو كفاءة عليه والسبب بسيط انهم مسيحيين، فهل توجد دولة ترغب في التقدم وان يكون شغل المناصب والتعيينات ليس على اساس الكفاءة ولكن على اساس الدين، على سبيل المثال وليس الحصر لا يوجد رئيس او عميد لآى جامعة مصرية هل يعقل ان يكون جميع الاقباط غير مؤهلين لهذا المنصب، حذر ومنع منعاً باتاً دخول الاقباط جهاز أمن الدولة، هل هذا مقبول لاى انسان العاقل؟ اريد الاجابة على هذا السؤال بالذات. يكاد ينعدم القبول بالنسبة للاقباط في السلك الدبلوماسى، والنيابة، والشرطة، والنقابات وإذا وجد يكون حادث فريد من نوعه ، لدينا 29 محافظة لدينا محافظ قبطى واحد ، لدينا عدد 2 وزير للدولة ، ليس لدينا اى عضو برلمانى إلا عن طريق الكوتة وهى من حق رئيس الدولة تعيين 10 اعضاء في مجلس الشعب ولم ادرى كم العدد الموجود بالضبط .
    (5) المشكلة الأكثر خطورة من وجهة نظرى ايضاً هو خطف الفتيات المسيحيات واغتصابهم واجبارهم على الاسلمة وفي غضون ساعات تكون جميع الأوراق انتهت وبقدرة قادر تتحول من مسيحية إلى مسلمة في ساعات قليلة جداً، دون النظر إلى سن هل هى قاصر ام لا؟ هل هى خطفت ام لا؟ هل تم قهرها ام لا؟ ويتم ذلك دون الرجوع إلى اهل الفتاة حتى لو خمسة دقائق . فاين الاية المذكورة لا اكراه في الدين .. اين الوسطية، ولكن تؤاطو الأمن مع المجرمين السفلة ومساعدتهم مما يشجع على المزيد من هذه الاعمال المتنافية مع الضمير والعقل والانسانية وتولد المزيد من الاحتقان والغضب العارم في الاوساط القبطية المسيحية وسوف تظل مصر في تخلف وانحدار طالما استمر هذا الوضع قائم بدون ردع أو تغيير...
    المشكلة الآن واضحة مشكلة سياسية من الدرجة الأولة لكى تحل هذه المشاكل تتطلب ما العديد من السنواتة حتى نستطيع تخطى هذا الآمر ونعالج ما قد افسده الدهر، ولكن توجد حلول سريعة وهى :
    1. اعتراف الدولة والحكومة بهذه الملف القبطى وان هناك تجاوزات حدثة. فالاعتراف في حد ذاته من اكبر الحلول على الاطلاق.
    2. اقالة وزير الداخلية حبيب العدلى لانه ضلع كبير في هذه التجاوزات. فلا اعتقد ان رئيس الجمهورية على علم ودراية كاملة لهذه الاحداث، او ان الصورة تنقل له بشكل مختلف تماماً عن الواقع الفعلى. وإذا كان يعرف فتكون المصيبة الكبرى . واتمنى ان لا يكون هذا .
    3. الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث وزعزعت الأمن القومى والفتنة بين نسيجى الآمة الاقباط والمسلمين .. لما قد يحدث في الاسباب التى ذكرناها اعلاه.
    4. تحريك الملف القبطى من يد أمن الدولة إلى مكتب رئاسة الجمهورية .. لانه ملف امن قومى ، وذلك لانها من اكبر المشاكل الداخلية وهى اكبر من الازمة الاقتصادية التى نعيشها.
    5. اصدار قانون عاجل يكون رادع لمثل هذه الحوادث التى تثير الفتن تصل عقوبتها إلى الاعدام.
    6. ازلة خانة الديانة من الرقم المدنى.
    7. تحريك ملف بناء الكنائس وتفعيل هذا القانون.
    8. القصاص العاجل من المجرمين الذين ارتكبوا اعمال اجرامية ضدد الاقباط، ومعرفة المحرضين لهم وعدم التعتيم على ذلك مهما كان شأنه.
    9. تعويض الحكومة الفورى للمتضررين الاقباط من العدوان الهمجى الذى تعرضه له. اعتقد ان هذه الاجراءات سريعة ولن تأخذ الكثير من الوقت. أما تغيير الفكر التعصبى وغيرها من الجهل والتخلف سوف تأخذ وقتاً لا محالة في ذلك ...
    إذا كنا نريد التقدم علينا بحل مشاكلنا الداخلية ، اخاطبكم باسم العقل والحكمة ان تغيثوا مصر من التخلف والجهل ...
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    الانزلاق إلى الهاوية
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    My jesus Center :: المنتدى الكتابى :: منتدى المقالات العامة-
    انتقل الى: